جامعة الشام الخاصة تقيم حفل توقيع كتاب يوم القدس العالمي

برعاية الأستاذ الدكتور شريف الأشقر رئيس جامعة الشام الخاصة واتحاد الكتاب العرب ومؤسسة أرض الشام تم ظهر اليوم إطلاق كتاب (يوم القدس العالمي) توعية للأمة وزوال للكيان الصهيوني الذي أعده الدكتور وائل الإمام، وذلك في مقر الجامعة بالبرامكة.

 

افتتح الحفل بكلمة للأستاذ الدكتور شريف الأشقر رئيس جامعة الشام الخاصة رحب من خلالها بالسادة الحضور وأكد أن القدس كانت وما زالت محور للمقاومة وأن واجبنا أن نسلط الضوء على ما يمارسه الكيان الصهيوني من اعتداء على الأراضي الفلسطينية وشعبها وأن نكتب ونعلم ونوثق أن فلسطين أسمى من أي كلام يقال بحقها وأن القدس موجودة والمحتل الصهيوني إلى زوال أكيد، وأن سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ستبقى لدعم القضية الفلسطينية.

وتحدث الأستاذ الدكتور وائل الإمام عن هدفه من تأليف الكتاب وشكر كل من دعمه وشاركه في انتاجه، وأن هذه القضية هي قضية عادلة لأن الشعب الفلسطيني ينهب ويستمر الاعتداء على كل شبر من أراضيه فهي قضية أخلاقية وإنسانية.

وألقى الدكتور إثباتي من الجمهورية الإسلامي الإيرانية كلمة أكد من خلالها أن الثقافة التي يجب أن تظل سائدة هي ثقافة المقاومة ولذلك لابد من أن نجذرها ونحافظ على استمرارها، والانسان المقاوم هو الذي يحضر في الحروب ويقدم روحه لأجل محور المقاومة، وأيضاً الانسان المثقف المتعلم الذي يحارب من خلال كتاباته حيث أن للكتاب والثقافة دور كبير في مستقبل شباب محور المقاومة.

والدكتور محمد الحوراني رئيس اتحاد الكتاب العرب بدوره تحدث عن مدلولات وأهمية نشر ثقافة المقاومة في جامعة الشام الخاصة لزيادة وعي الطلاب ونشر فكر المقاومة في الجيل الجديد، لأن القضية الفلسطينية هي البوصلة الصحيحة فعلاً وهي باقية الحضور في زمن التطبيع.

وقام الدكتور أسد الهي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشرح أهمية يوم القدس العالمي ومدى حاجتنا لهذا اليوم، وأن هذا الكتاب يعتبر خطوة مهمة في توعية الأمم والشعوب العربية.

والأستاذة الإعلامية لميس عودة سلطت الضوء على أهمية توعية الأمة الإسلامية وتوسيع مداركها لدعم القضية الفلسطينية لاقتلاع أشواك الاحتلال من الأراضي الفلسطينية وأن يوم القدس العالمي ليس يوماً عادياً في تقويم المقاومة بل هو بوصلة التقويم.

وانتهى الحفل بكلمة من الأستاذ باسل الدنيا المدير التنفيذي لمؤسسة أرض الشام الذي تشكر الحضور وكل من ساهم في انتاج هذا العمل.

حضر حفل التوقيع أعضاء قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في دمشق، الدكتور محمد الحوراني رئيس اتحاد الكتاب العرب، الأستاذ باسل الدنيا، الدكتور أسد إلهي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الدكتور حسن حسن، وسلسلة من الكتاب والأدباء، وعدد من ضباط الجيش والشرطة وعدد من رجال الدين.

مشاركة: