لقاء حواري مفتوح بين وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور وطلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة

أقامت جامعة الشام الخاصة ظهر اليوم لقاءاً حواريا ً مفتوحا ًبين الدبلوماسي اللبناني ووزير الخارجية والمغتربين السابق عدنان منصور وطلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في الجامعة بعنوان استراتيجية المقاومة في الوقت الراهن وذلك على مسرح الجامعة في مقرها بالبرامكة.

ورحب الدكتور ياسر حورية رئيس جامعة الشام الخاصة في بداية اللقاء بالدبلوماسي اللبناني متحدثاً عن تاريخه وعطاه الكبير في مجال العمل السياسي والدبلوماسي مثمناً مواقفه الوطنية الثابتة الداعمة لمحور المقاومة.

ثم قدم الوزير منصور عرضا سياسياً شاملاً للمرحلة التي تمر بها المنطقة العربية شارحاً التطورات السياسية منذ عام 2000 والتي كان هدفها الأساسي القضاء على محور المقاومة بضربه لبنانياً وفلسطينياً وسورياً.

وتحدث منصور عن الدور الكبير الذي لعبته سورية لحماية هذا المحور من خلال صمودها في وجه الحرب الشرسة التي تعرضت لها والتي كان هدفها القضاء على الدور السوري وتفتيت وحدتها وكسر تحالفها مع طهران.

وأكد على أن دور سورية التاريخي يحتم عليها الاستمرار في المواجهة والوقوف ضد المشاريع الصهيونية في المنطقة معتبراً أن شهداء سورية هم شهداء الأمة العربية كلها فهم الذين أحبطوا العدوان وجعلوا محور المقاومة أصلب.

وأجاب الوزير اللبناني على تساؤلات طلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في الجامعة والتي تمحورت حول محور المقاومة والوجود الأميركي والتركي في المنطقة وسياسات الكيان الصهيوني والموقف الدبلوماسي السوري من الدول العربية.

مشاركة: